في ظلال الحضارة الإسلامية في ظلال الحضارة الإسلامية
recent

آخر المقالات

recent
random
جاري التحميل ...

الإمام إبن حنبل و السجان " أنت من الظلمة"

الإمام إبن حنبل و السجان " أنت من الظلمة"



الإمام إبن حنبل و السجان " أنت من الظلمة"


عاش الإمام أحمد في عصر المأمون ثم المعتصم ثم الواثق ثم المتوكل. في هذه العصور، كانت صولة المعتزلة

و جولتهم في أعلى ذروتها لاسيما في عصر المأمون. وكان المأمون تلميذاً لأبي هذيل العلام من رؤساء

المعتزلة، فافتُتِنَ بالفلسفة اليونانية. واستغل هذه الصلة أحمد ابن أبي ذؤاد المعتزلي المتعصب وراح

يكلم المأمون ويتودد إليه حتى عيَّنه وزيراً خاصاً له ومستشاراً.

الإمام أحمد كان بعيداً عن الفلسفة وعن الإعتزال وفي هذه الأثناء قال المعتزلة بخلق القرآن أي أنَّ القرآن

حادث مخلوق وليس كلام الله الأزلي القديم وتبنى المأمون هذا القول، تم بعده المعتصم .

وقتل الكتير من العلماء وسجن العديد من معارضي قول المعتزلة و منهم الإمام إبن حنبل ، فسجن وعدب 

وضرب بالسياط و في سجن الإمام إبن حنبل جاءه السجان فقال له يا إمام : الحديث الذي روي في

الظلمة واعوانهم هل هو صحيح قال : نعم قال السجان : وانا من اعوان الظلمه ؟

قال له إبن حنبل : اعوان الظلمة من يأخذ شعرك ويغسل ثوبك ويصلح طعامك ويبيع ويشتري منك أما أنت فمن الظلمة.

عن الكاتب

التاريخ الإسلامي باحث في الثاريخ الإسلامي، مالك ومحررموقع في ظلال الحضارة الإسلامية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

في ظلال الحضارة الإسلامية