في ظلال الحضارة الإسلامية في ظلال الحضارة الإسلامية
recent

آخر المقالات

recent
random
جاري التحميل ...

علي بن حزم الأندلسي

علي بن حزم الأندلسي
علي بن حزم الأندلسي

علي بن حزم الأندلسي


علي بن حزم الأندلسي (30 رمضان 384 هـ / 7 نوفمبر 994م.قرطبة -

28 شعبان 456 هـ / 15 اغسطس 1064م ولبة)، يعد من أكبر علماء

الأندلس وأكبر علماء الإسلام تصنيفًا وتأليفًا بعد الطبري، وهو إمام حافظ. فقيه ظاهري، ومجدد القول به، بل محيي المذهب بعد زواله في الشرق. ومتكلم، أديب، وشاعر، وناقد محلل، بل وصفه البعض بالفيلسوف. وزير سياسي لبني أمية، سلك طريق نبذ

التقليد وتحرير الأتباع. قامت عليه جماعة من المالكية وشـُرد عن وطنه. توفي في منزله في أرض أبويه منت ليشم المعروفة بمونتيخار حالياً، وهي عزبة قريبة من ولبة

لقب علي بن حزم الأندلسي

علي بن حزم الأندلسي، الإمام البحر ذو الفنون والمعارف. يُـكنى "أبو محمد". هو علي بن أحمد بن سعيد بن حزم بن غالب بن صالح بن خلف بن معدان بن سفيان بن يزيد الأندلسي القرطبي اليزيدي مولى يزيد بن أبي سفيان بن حرب الأموي والأصح أنه عربي الأص

نشأ في تنعم ورفاهية , ورزق ذكاء مفرطا , وذهنا سيالا , وكتبا نفيسة كثيرة , وكان والده من كبراء أهل قرطبة ; عمل الوزارة في الدولة العامرية , وكذلك وزر أبو محمد في شبيبته , وكان قد مهر أولا في الأدب والأخبار والشعر , وفي المنطق وأجزاء الفلسفة , فأثرت فيه تأثيرا ليته سلم من ذلك , ولقد وقفت له على تأليف يحض فيه على الاعتناء بالمنطق , ويقدمه على العلوم , فتألمت له , فإنه رأس في علوم الإسلام , متبحر في النقل , عديم النظير على يبسٍ فيه , وفرط ظاهرية في الفروع لا الأصول .

قيل : إنه تفقه أولا للشافعي , ثم أداه اجتهاده إلى القول بنفي القياس كله جليه وخفيه , والأخذ بظاهر النص وعموم الكتاب والحديث , والقول بالبراءة الأصلية , واستصحاب الحال , وصنف في ذلك كتبا كثيرة , وناظر عليه , وبسط لسانه وقلمه , ولم يتأدب مع الأئمة في الخطاب , بل فجج العبارة , وسب وجدع فكان جزاؤه من جنس فعله , بحيث إنه أعرض عن تصانيفه جماعة من الأئمة , وهجروها , ونفروا منها , وأحرقت في وقت , واعتنى بها آخرون من العلماء , وفتشوها انتقادا واستفادة , وأخذا ومؤاخذة , ورأوا فيها الدر الثمين ممزوجا في الرصف بالخرز المهين , فتارة يطربون , ومرة يعجبون , ومن تفرده يهزئون . وفي الجملة فالكمال عزيز , وكل أحد يؤخذ من قوله ويترك , إلا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- .

وكان ينهض بعلوم جمة , ويجيد النقل , ويحسن النظم والنثر . وفيه دين وخير , ومقاصده جميلة , ومصنفاته مفيدة , وقد زهد في الرئاسة , ولزم منزله مكبا على العلم , فلا نغلو فيه , ولا نجفو عنه , وقد أثنى عليه قبلنا الكبار :

قال أبو حامد الغزالي وجدت في أسماء الله -تعالى- كتابا ألفه أبو محمد بن حزم الأندلسي يدل على عظم حفظه وسيلان ذهنه .

وقال الإمام أبو القاسم صاعد بن أحمد : كان ابن حزم أجمع أهل الأندلس قاطبة لعلوم الإسلام , وأوسعهم معرفة مع توسعه في علم اللسان , ووفور حظه من البلاغة والشعر , والمعرفة بالسير والأخبار ; أخبرني ابنه الفضل أنه اجتمع عنده بخط أبيه أبي محمد من تواليفه أربع مائة مجلد , تشتمل على قريب من ثمانين ألف ورقة .

قال أبو عبد الله الحميدي كان ابن حزم حافظا للحديث وفقهه , مستنبطا للأحكام من الكتاب والسنة , متفننا في علوم جمة , عاملا بعلمه , ما رأينا مثله فيما اجتمع له من الذكاء , وسرعة الحفظ , وكرم النفس والتدين , وكان له في الأدب والشعر نفس واسع , وباع طويل , وما رأيت من يقول الشعر على البديه أسرع منه , وشعره كثير جمعته على حروف المعجم .


وقال أبو القاسم صاعد : كان أبوه أبو عمر من وزراء المنصور محمد بن أبي عامر , مدبر دولة المؤيد بالله بن المستنصر المرواني , ثم وزر للمظفر , ووزر أبو محمد للمستظهر عبد الرحمن بن هشام , ثم نبذ هذه الطريقة , وأقبل على العلوم الشرعية , وعني بعلم المنطق وبرع فيه , ثم أعرض عنه . -قلت : ما أعرض عنه حتى زرع في باطنه أمورا وانحرافا عن السنةـ قال : وأقبل على علوم الإسلام حتى نال من ذلك ما لم ينله أحد بالأندلس قبله .

أقواله

قال ابن حزم - -: إذا حضرتَ مجلسَ علمٍ فلا يكن حضورُكَ إلا حضور مُستزيد علمًا وأجرًا، لا حضور مُستغنٍ بما عندكَ، طالبًا عثرة تشيّعها أو غريبة تشنِّعها؛ فهذه أفعال الأرذال الذين لا يفلحون في العلمِ أبدا

وقال: ثقْ بالمُتديِّن وإن كان على غير دينك، ولا تثق بالمُستخفِّ وإن أظهر أنه على دينك

بابٌ عظيمٌ من أبواب العقل والرَّاحة؛ وهو اطِّراحُ المبالاة بكلام النَّاس، واستعمال المبالاة بكلام الخالق عزَّ وجلَّ بل هذا بابُ العقل كلِّه والرَّاحة كلِّها

من قدّر أنه يسلم من طعن الناس، وعيبهم فهو مجنون

لا آفة على العلوم وأهلها أضرُّ من الدُّخلاء فيها وهم مِن غير أهلها؛ فإنّهم يجهلون ويظنُّون أنهم يعلمون، ويُفسدون ويقدرون أنهم يصلحون

لا تحقر شيءًا مِن عمَل غدٍ أن تحقّقه بأنْ تعجله اليوم وإن قَلّ؛ فإنّ من قليل الأعمال يجتمع كثيرها وربما أعجز أمرها عند ذلك فيبطل الكل، ولا تحقر شيءًا مما ترجو به تثقيل ميزانكَ يوم البعث أن تعجله الآن وإن قَلّ؛ فإنه يحطُّ عنكَ كثيرًا لو اجتمع لقذف بكَ في النار

من ساوى بين عدوه وصديقه في التقريب والرفعة لم يزد على أن زهد الناس في مودته، وسهل عليهم عداوته، ولم يزد على استخفاف عدوه له، وتمكينه من مقاتله، وإفساد صديقه على نفسه، وإلحاقه بجمله أعدائه.

مؤلفاته


هو أكبر علماء الإسلام تصنيفًا وتأليفًا بعد الطبري، ألف ابن حزم في الأدب كتاب طوق الحمامة، وألف في الفقه وفي أصوله، وشرح منطق أرسطو وأعاد صياغة الكثير من المفاهيم الفلسفية، وربما يعتبر أول من قال بالمذهب الاسمي في الفلسفة الذي يلغي مقولة الكليات الأرسطية (الكليات هي أحد الأسباب الرئيسة للكثير من الجدالات بين المتكلمين والفلاسفة في الحضارة الإسلامية وهي أحد أسباب الشقاق حول طبيعة الخالق وصفاته). ذكر ابنه أبو رافع الفضل أن مبلغ تآليف أبي محمد هَذَا فِي الفقه والحديث والأصول والتاريخ والأدب وغير ذَلِكَ بلغ نحو أربع مئة مجلد تشتمل عَلَى قريب من ثمانين ألف ورقة


عن الكاتب

التاريخ الإسلامي باحث في الثاريخ الإسلامي، مالك ومحررموقع في ظلال الحضارة الإسلامية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

في ظلال الحضارة الإسلامية