في ظلال الحضارة الإسلامية في ظلال الحضارة الإسلامية
recent

آخر المقالات

recent
random
جاري التحميل ...

معركة قوصوة ( كوسوفو)

معركة قوصوة ( كوسوفو)
معركة قوصوة ( كوسوفو)

معركة قوصوة ( كوسوفو)

معركة قوصوة (نسبة إلى قوصوة، كوسوفو حاليا) هي معركة وقعت سنة15 يونيو 1389 / 20 جمادي الآخر 791 هـ بين جيش العثمانيين وجيوش الصليبيين المكونة من الجيش الصربي والألباني بقيادة ملك الصرب أوروك الخامس. حدثت المعركة في مكان يسمى قوصوة (كوسوفو حاليا).

تعتبر هذه المعركة من أهم المعارك بين العثمانيين والجيوش الصليبية وهي لاتقل أهمية عن معركة فتح القسطنطنية لماسيترتب عليها بعد دلك.

الحال قبل المعركة

انزعج ملوك أوروبا من توسعات الدولة العثمانية والتي كانت قد توغلت في القارة الأوربية حتى تاخمت حدود دولة الصرب والبلغار وألبانيا وأحاطت بالقسطنطينية من كل اتجاه، فأرسلوا إلى البابا يستنجدونه فقام بدعوة ملوك أوروبا لحروب صليبية جديدة. في تلك الأثناء قام ملك الصرب بمهاجمة أدرنة وكان مراد غائبا عنها، فلما علم بأمر الهجوم عاد وحارب الصرب وهزمهم. واستمرت المناوشات بين العثمانيين والأوروبيين مدة من الزمن حتى عقد الصرب والبلغار صلحا مع الدولة العثمانية نظير حماية سنوية يدفعونها لهم. قام الصرب بنقض عهودهم وتحالفوا مع ألبانيا ضد العثمانيين ليلتقي الفريقان في قوصوة.

أحداث المعركة


فى صباح يوم المعركة بدء اليوم بسقوط الامطا التى رفعت التراب وجعلت الجو صافيا وقد تفائل المسلمين من المطر وراو فية علامة من الله على انه بجانبهم إسوة بمعركة بدر ، كان فى مقدمة الجيش العثمانى السلطان مراد على راس فرقة الانكشارية وكان على ميمنة الجيش ابنة بايزيد الاول  كان على ميسرة الجيش ابنه يعقوب .

دارت المعركة بعنف وحمى الوطيس وتطايرت الرؤوس وظلت الحرب سجالاً حتى فر صهر ملك الصرب "لازار" ويدعى "فوك برانكوفتش" ومعه عشرة آلاف فارس والتحق بجيش المسلمين، فدارت الدائرة على الصرب وجرح لازار وأسر فقتله العثمانيون وانتصر المسلمون.

استشهاد السلطان مراد :

بعد الانتصار في قُوصُووَه، قام السلطان مراد يتفقد ساحة المعركة ويدور بنفسه بين صفوف القتلى من المسلمين ويدعوا لهم، كما كان يتفقد الجرحى، وفي أثناء ذلك قام جندي من الصرب كان قد تظاهر بالموت وأسرع نحو السلطان فتمكن الحراس من القبض عليه، ولكنه تظاهر بأنه جاء يريد محادثة السلطان ويريد أن يعلن اسلامه على يديه، وعند ذلك أشار السلطان للحرس بأن يطلقوه فتظاهر بأنه يريد تقبيل يد السلطان وقام في حركة سريعة بإخراج خنجر مسموم طعن به السلطان فاستشهد رحمه الله في 15 شعبان 791هـ.

استشهد السلطان العظيم بعد أن بلغ من العمر 65 عاماً.عندما وصل نبأ وفاة السلطان مراد الاول ادى الناس صلاه الشكر فى الكنائس فى فرنسا وأيطاليا ، وانهت معركة كوسوفو على الامبراطورية الصربية واصبحت في خبر كان ولم تستعد قوتها بعد ذالك واصبحت صربيا ولاية تابعه للأمبراطورية العثمانية .

ما بعد المعركة

- بدء حكم العثمانيون للبلقان والذى دام 500سنة

- دخلت بلغاريا بأكملها تحت الادارة العثمانية

- فتحت الدولة العثمانية معظم اراضى الصرب

- انتشار الإسلام في منطقة البلقان

- امتدت سلطة العثمانيين على أمراء المجر ورومانيا والمناطق المجاورة للإدرياتيك حتى وصل نفوذهم إلى ألبانيا .

عن الكاتب

التاريخ الإسلامي باحث في الثاريخ الإسلامي، مالك ومحررموقع في ظلال الحضارة الإسلامية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

في ظلال الحضارة الإسلامية