في ظلال الحضارة الإسلامية في ظلال الحضارة الإسلامية
recent

آخر المقالات

recent
random
جاري التحميل ...

قصة جرير مع الخليفة عمر بن عبد العزيز

قصة جرير مع الخليفة عمر بن عبد العزيز
قصة جرير مع الخليفة عمر بن عبد العزيز

قصة جرير مع الخليفة عمر بن عبد العزيز

للخلفاء في تاريخنا قصص و نوادر أثرت أدبنا العربي , و هي كثيرة كحكاية أعرابي مع جرير والفرزدق في حضرة الخليفة عبدالملك بن مروان؛ أوحكاية المناظرة شعرية في قصر الخليفة و حكايتنا اليوم هي حكاية الشاعر جرير مع الخليفة عمر بن عبد العزيز رحمه الله .

من هو جرير

وهو جرير بن الخطفي، ويقال: ابن عطية بن الخطفي، واسم الخطفي: حذيفة بن بدر بن سلمة عوف بن كليب بن يربوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار، أبو حرزة الشاعر البصري.

قدم دمشق مرارا، وامتدح يزيد بن معاوية والخلفاء من بعده، ووفد على عمر بن عبد العزيز، وكان في عصره من الشعراء الذين يقارنونه الفرزدق والأخطل، وكان جرير أشعرهم وأخيرهم.

قصة جرير مع الخليفة عمر بن عبد العزيز

لما أفضت الخلافة إلى عمر بن عبد العزيز وفدت إليه الشعراء كما كانت تفد على الخلفاء من قبله، فأقاموا ببابه أياماً لا يؤذن لهم في الدخول حتى قدم عدي بن أرطأة عليه وكان منه بمكانة فتعرض له جرير وقال:

يا أيها الرجل المزجى مطيته ..,,,,,,,,,,,,,,,,,,,. هذا زمانك إني قد خلا زمني

أبلغ خليفتنا إن كنت لاقيه .,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,.. أني لدى الباب كالمشدود في قرن

لا تنس حاجتنا لاقيت مغفرة ..,,,,,,,,,,,,,,,,,,. قد طال مكثي عن أهلي وعن وطني

فقال: نعم يا أبا عبد الله، فلما دخل على عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه قال: يا أمير المؤمنين الشعراء ببابك، وألسنتهم مسمومة، وسهامهم صائبة، فقال عمر رضي الله عنه:" ما لي وللشعراء "!!

فقال: يا أمير المؤمنين إن رسول الله صلى الله عليه وسلم مدح فأعطى، وفيه أسوة لكل مسلم.

قال: صدقت، فمن بالباب منهم؟

قال: ابن عمك عمر بن أبي ربيعة القرشي

قال: لا قرب الله قرابته ولا حيا وجهه، أليس هو القائل:

ألا ليتني في يوم تدنو منيتي ..,,,,,,,,,,,,,,. شممت الذي ما بين عينيك والفم

وليت طهوري كان ريقك كله ..,,,,,,,,,,,,,. وليت حنوطي من مشاشك والدم

ويا ليت سلمى في القبور ضجيعتي .,,,,,,,,,,,,.. هنالك أو في جنة أو جهنم

فليته عدو الله تمنى لقاءها في الدنيا، ثم يعمل عملاً صالحاً، والله لا يدخل علي أبداً، فمن بالباب غيره ممن ذكرت؟

قال جميل بن معمر العذري

قال: أليس هو القائل:

ألا ليتنا نحيا جميعاً فإن نمت ..,,,,,,,,,,,,,,. يوافى لدى الموتى ضريحي ضريحها

فما أنا في طول الحياة براغب .,,,,,,,,,,,,.. إذا قيل قد سوي عليها صفيحها

أظل نهاري لا أراها وتلتقي ..,,,,,,,,,,,,,,,. مع الليل روحي في المنام وروحها

والله لا يدخل علي أبداً، فمن بالباب غيره ممن ذكرت؟

قال: كثير عزة

قال: أليس هو القائل:

رهبان مدين والذين عهدتهم ..,,,,,,,,,. يبكون من حذر الفراق قعودا

لو يسمعون كما سمعت حديثها ..,,,,,,,,. خروا لعزة ركعاً وسجودا

أبعده الله، فو الله لا يدخل علي أبداً، فمن بالباب غيره ممن ذكرت؟

قال: الأحوص الأنصاري

قال: أبعده الله، والله لا يدخل علي أبداً، أليس هو القائل؟ وقد أفسد على رجل من أهل المدينة جاريته حتى هرب بها منه:

الله بيني وبين سيدها .,,,,,,,,,,,,,.. يفر مني بها واتبعه

فمن بالباب غيره ممن ذكرت؟

قال: همام بن غالب الفرزدق.

قال: أليس هو القائل يفتخر بالزنا في قوله:

هما دلياني من ثمانين قامة ..,,,,,,,,,,,. كما انقض باز لين الريش كاسره

فلما استوت رجلاي في الأرض قالتا ...,,,,,,,, أحي فيرجى أم قتيل نحاذره

فقلت ارفعوا الأجراس لا يفطنوا بنا .,,,,,,,,,,.. ووليت في أعقاب ليل أبادره

والله لا دخل علي أبداً، فمن بالباب غيره ممن ذكرت؟

قال: الأخطل التغلبي. قال: أليس هو القائل:

ولست بصائم رمضان عمري ... ولست بآكل لحم الأضاحي

ولست بزاجر عيساً بكوراً ... إلى أطلال مكة بالنجاح

ولست بقائم كالعبد يدعو ... قبيل الصبح حي على الفلاح

ولكني سأشربها شمولاً ... وأسجد عند منبلج الصباح

( يخبر الأخطل أنه لن يصوم , ولن يأكل لحم الأضاحى كالمسلمين , ولن يسوق إبله ليذهب الى مكة للحج , ولن يقوم ليؤذن ويصلى الفجر , ولكنه سيشرب خمرا شمولا , ويسجد للشمس عند شروقها , وكان الأخطل شاعرا نصرانيا )

أبعده الله عني، فو الله لا دخل علي أبداً، ولا وطىء لي بساطاً، وهو كافر، فمن بالباب غيره من الشعراء ممن ذكرت؟

قال: جرير.

قال: أليس هو القائل:

طرقتك صائدة القلوب وليس ذا ... وقت الزيارة فارجعي بسلام

فإن كان ولا بد، فهذا، فأذن له ...

قال عدي بن أرطأة: فخرجت فقلت: ادخل يا جرير، فدخل وهو يقول:

إن الذي بعث النبي محمداً ... جعل الخلافة في الإمام العادل.

وسع الخلائق عدله ووقاره ... حتى ارعووا وأقام ميل المائل

إني لأرجو منه خيراً عاجلاً ... والنفس مولعة بحب العاجل

والله أنزل في الكتاب فريضة ... لابن السبيل وللفقير العائل

فلما مثل بين يديه قال: يا جرير اتق الله ولا تقل إلا حقاً، فأنشأ يقول:

كم باليمامة من شعثاء أرملة .,,,,,,,,.. ومن يتيم ضعيف الصوت والنظر

ممن بعدلك يكفي فقد والده ..,,,,,,,,,,. كالفرخ في العش لم يدرج ولم يطر

أأذكر الجهد والبلوى التي نزلت .,,,,,,,,.. أم قد كفاني ما بلغت من خبري

إنا نرجو إذا ما الغيث أخلفنا .,,,,,,,,,,,,.. من الخليفة ما نرجو من المطر

إن الخلافة جاءته على قدر ..,,,,,,,,,,,,,,. كما أتى ربه موسى على قدر

هذي الأرامل قد قضيت حاجتها ,,,,,,,,,... فمن لحاجة هذا الأرمل الذكر

الخير ما دلت حيا لا يفارقنا ..,,,,,,,,,,. بوركت يا عمر الخيرات من عمر

فقال: " يا جرير! ما أرى لك هاهنا حقاً" ، فقال:" بلى يا أمير المؤمنين، أنا ابن سبيل ومنقطع بي".

و قال له: "ويحك يا جرير! لقد ولينا هذا الأمر وما نملك إلا ثلثمائة درهم، فمائة أخذها عبد الله ومائة أخذتها أم عبد الله، يا غلام أعطه المائة الباقية" ،فأعطاه من حرِّ ماله مائة درهم.

قال: فأخذها وقال: والله لهي أحب مما اكتسبته إلي، قال: ثم خرج فقال له الشعراء: ما وراءك؟

قال: "ما يسوءكم، خرجت من عند أمير المؤمنين وهو يعطي الفقراء، ويمنع الشعراء، وإني لراض"، وأنشأ يقول:

رأيت رقي الشيطان لا تستفزه .......... وقد كان شيطاني من الجن راقيا

عن الكاتب

التاريخ الإسلامي باحث في الثاريخ الإسلامي، مالك ومحررموقع في ظلال الحضارة الإسلامية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

في ظلال الحضارة الإسلامية