في ظلال الحضارة الإسلامية في ظلال الحضارة الإسلامية
recent

آخر المقالات

recent
random
جاري التحميل ...

إستنجاد ملك فرنسابالخليفة العثماني سليمان القانوني

إستنجاد ملك فرنسابالخليفة العثماني سليمان القانوني
إستنجاد ملك فرنسابالخليفة العثماني سليمان القانوني


إستنجاد ملك فرنسابالخليفة العثماني سليمان القانوني

  هيمنة الدولة العثمانية

منذ فتح القسطنطنية على يد الخليفة العثماني الكبير محمد الفاتح التي لم تقم لبيزنطة قائمة بعدها أبداً بإذن الله! وقولة الفاتح المشهورة لقسطنطين بعد قبول الأخير بتسليم الجزية صاغراً ورفض الفاتح قبولها قائلاً: "سـألتُ ربي أن يجعل لي في مملكتك قصراً أو قبراً".وهو الذي هزم وكسر دولة النفاق والانشقاق الصفوية المقيتة، أصبحت الدولة العثمانية يُحسب لها ألف حساب على الساحة الدولية .

وشغلت ا الدولة العثمانية في عهد حفيد الفاتح ، الخليفة العثماني سليمان القانوني فى ذلك العصرمكانة عالمية جعلت تأثيرها السياسى على كل أوروبا، كما سنرى في ردّ على رسالة استغاثة بعث بها (فرنسيس الاول ) ملك فرنسا عندما وقع اسيرا في يد الاسبان يطلب العون من الدولة العثمانية.

من هو سليمان القانوني

سليمان خان الأول بن سليم خان الأول (بالتركية العثمانية: سليمان بن سليم؛ بالتركية: Süleyman)، كان عاشر السلاطين العثمانيين وخليفة المسلمين الثمانين، وثاني من حمل لقب "أمير المؤمنين" من آل عثمان. بلغت الدولة الإسلامية في عهده أقصى اتساع لها حتى أصبحت أقوى دولة في العالم في ذلك الوقت.

وصاحب أطول فترة حكم من 6 نوفمبر 1520م حتى وفاته في 7 سبتمبر سنة 1566م خلفاً لأبيه السلطان سليم خان الأول . عُرف عند الغرب باسم سليمان العظيم وفي الشرق باسم سليمان القانوني (في التركية Kanuni) لما قام به من إصلاح في النظام القضائي العثماني. أصبح سليمان حاكمًا بارزًا في أوروبا في القرن السادس عشر، يتزعم قمة سلطة الدولة الإسلامية العسكرية والسياسية والاقتصادية.

قاد سليمان الجيوش العثمانية لغزو المعاقل والحصون المسيحية في بلغراد ورودوس وأغلب أراضي مملكة المجر قبل أن يتوقف في حصار فيينا في 1529م. ضم أغلب مناطق الشرق الأوسط في صراعه مع الصفويين ومناطق شاسعة من شمال أفريقيا حتى الجزائر. تحت حكمه، سيطرت الأساطيل العثمانية على بحار المنطقة من البحر المتوسط إلى البحر الأحمر حتى الخليج.

فرنسيس الاول ملك فرنسا

فرنسوا الأول (François Ier) عاش (كونياك 1494-رامبوييه 1547 م) هو ملك فرنسا (1515-1547 م)، وابن شارل من أورليان، كونت أونغوليم (Charles d'Orléans, comte d'Angoulême)، والدته "لويز من سافوا" (Louise de Savoie).

تولى حكم" مقاطعة أنغوليم" (شمالي بوردو في الجنوب الغربي لفرنسا) خلفا لأبيه، وحمل لقب كونت، كما أصبح دوقا على منطقة الفالوا (Valois: شمالي باريس). انتقل إليه عرش فرنسا بعد وفاة أحد أعمامه، الملك السابق "لويس الثاني عشر" . قام بمجرد اعتلاءه سدة الحكم بمواصلة سياسة أسلافه اتجاه إيطاليا، فاجتاز على رأس قواته جبال الألب ثم ألحق هزيمة بالسويسريين في مارينيان (Marignan) عام 1515 م، قبل أن يعرج على شمال إيطاليا، ويستحوذ على منطقة ميلانو. فشل في أن يحمل الأمراء الجرمانيين على انتخابه إمبراطورا (كان اللقب رمزيا)، وانتزع غريمه شارل الخامس هذا اللقب.

أصبح الأخير وعن طريق أملاكه في هولندا، بورغنديا وشمال إيطاليا، يشكل تهديدا مباشرا لمملكة فرنسا. حاول فرنسوا ولمواجهة خصمه القوي، أن يتحالف (1520 م) مع الملك هنري الثامن من إنكلترا، إلا أن الأخير والذي كانت تربطه علاقة مصاهرة (عن طريق زوجته "كاترين من أراغون") مع شارل الخامس فضل عدم المخاطرة.

ركز "فرنسوا" كل جهوده لمحاربة طموحات شارل الخامس وأسرة هابسبورغ، اندلعت أولى المواجهات بيت الطرفين، وفقد "فرانسوا الأول" قائد جيشه الذي فضل أن ينتقل إلى المعسكر الآخر، فتوالت الهزائم، وكانت أشدها في "بافيا" (إيطاليا) عام 1525 م، والتي وقع الملك نفسه على أثرها أسيرا في أيد أعدائه، فأرسل مقيدا إلى العاصمة الإمبراطورية (مدريد)، وأجبر على التوقيع على معاهدة (1526 م) يقوم فيها بتسليم كامل منطقة ميلانو ومقاطعة بورغونيا إلى الأسبان.

رسالة استغاثة من ملك فرنسا "فرانسيس الاول" إلى الخليفة سليمان القانوني

بعث ملك فرنسا "فرانسيس الاول" إلى الخليفة سليمان القانوني رسالة استغاثة يطلب فيها العون من الدولة العثمانية، و تخليصه من الأسر فردّ سليمان القانوني برسالة يستجيب بها لنذاء الإسثغاتة و هذا نص الرسالة التي تعتبر وثيقة مهمة في العلاقات الدولية آن ذاك و التحالف الفرنسي العثماني ، والذي يعرف أيضًا التحالف الفرنسي التركي ، الذي بدأ عام 1536.

نص الرسالة الجوابية

( الله – العلي – المعطي – المغني – المعين
انه من سليمان، و انه باسم الله الرحمن الرحيم

بعناية حضرة عزة الله جلت قدرته وعلت كلمته وبمعجزات سيد زمرة الانبياء وقدرة فرقة الاصفياء محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم الكثيرة البركات وبمؤازرة قدس ارواح حماية الاربعة ابو بكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله تعالى عليهم اجمعين وجميع اولياء الله.

انا سلطان السلاطين وبرهان الخواقين انا متوج الملوك ظل الله في الارضين انا سلطان البحر الابيض والبحرالاسود والبحر الاحمر والاناضول والروملي وقرمان الروم وولاية ذي القدريه وديار بكر وكردستان واذربيجان والعجم والشام ومصر ومكه والمدينه والقدس وجميع ديار العرب والعجم وبلاد المجر والقيصر وبلاد اخرى كثيرة افتتحتها يد جلالتي بسيف الظفر ولله الحمد والله اكبر.

انا السلطان سليمان بن السلطان سليم بن السلطان بايزيد الى فرنسيس ملك ولاية فرنسا

وصل الى اعتاب ملجاء السلاطين المكتوب الذي ارسلتموه مع تابعكم ( فرانقبان ) واعلمنا ان عدوكم استولى على بلادكم وانكم الان محبوسون وتستدعون من هذا الجانب مدد العناية بخصوص خلاصكم وكل ما قلتموه عرض على اعتاب سرير سدتنا الملوكانية واحاط به علمي الشريف على وجه التفصيل فصار بتمامه معلوما فلا عجب من حبس الملوك وضيقهم فكن منشرح الصدر ولاتكن مشغول الخاطر فاءننا فاتحون البلاد الصعبة والقلاع المحصنة وهازمون اعدائنا وان خيولنا ليلا ونهارا مسروجة وسيوفنا مسلولة فالحق سبحانه وتعالى ييسر الخير باءرادته ومشيئته واما باقي الاحوال والاخبار تفهمونها من تابعكم المذكور فليكن معلومكم هذا تحرير في اوائل شهر اخر الربيعين سنة ( 932 ) من الهجرة النبوية الشريفة ( 1525 ) من الميلاد، بمقام دار السلطنه العلية القسطنطينية المحروسة المحمية )" .

تحتفظ المكتبة الوطنية الفرنسية، برسالة "السلطان سليمان" فى قسم المخطوطات والوثائق عالية الأهمية، التى يتطلب زيارتها الحصول على إذن خاص من قبل السلطات الفرنسية، وتتكون الرسالة التى يبلغ طولها 167.5 سم وعرضها 35 سم من 15 سطراً، زيّنت بنقوش ذهبية، وختمت بالطغراء، فى لوحة تعبر عن حس فنى راقى وعريق. وتشكل السطور الأولى من الرسالة التى جاءت رداً على رسالة طلب المساعدة التى وجهتها الدوقة "دانغولين" والدة ملك فرنسا "فرانسوا الأول" فى أعقاب خسارة ابنها لمعركة "بافيه" بتاريخ 24 شباط/ فبراير 1525 وأسره من قبل إمبراطور ألمانيا "شارلمان"، محط إعجاب الباحثين والمطلعين.

كما تحتفظ المكتبة الوطنية الفرنسية، فى قسم المخطوطات التركية، بالعديد من الرسائل التى ترجع إلى عام 1533، والتى أرسلت من قبل السلطان سليمان القانونى إلى ملك فرنسا "فرنسوا الاول"، واحتوت على معلومات حول علاقات الإمبراطورية العثمانية بالدولة الصفوية، والحروب التى جرت بينهما، وخاصة فى عهد شاهها "طهماسب الأول بن إسماعيل الصفوى".

ويبلغ عدد المخطوطات الموجودة فى قسم المخطوطات التركية، التى تحتفظ بها المكتبة، ألفين و200 مخطوطة، وأكثر من 30 ألف كتاب مطبوع، ومئات المجلات والصور والخرائط، فضلاً عن مخطوطات لأسماء لمعت فى سماء الأدب والعلوم التركية والإسلامية، من أمثال "على شير نوائى" و"نسيمى" و"الرياضى" و"فريد الدين العطار" و"أحمد جلبى" و"باقى" و"سليمان جلبى" وكتاب "فتحية" لعالم الفلك والرياضيات "على قوشجى".

وكشفت وسائل الإعلام التركية عن أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان قدم للرئيس الفرنسي (نيكولا ساركوزي خلال استقباله له في أنقرة هدية تذكارية كان الغرض منها إحراجه وتذكيره بفضل تركيا على بلاده!

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن هدية أردوغان كانت عبارة عن رسالة كتبها السلطان العثماني سليمان القانوني عام 1526، رداً على رسالة إستغاثة كان قد بعث بها (فرنسيس) الأول ملك فرنسا آنذاك عندما وقع أسيراً في يد الأسبان يطلب فيها العون من الدولة العثمانية، يُطمئنه فيها بأنه سيُخلصه من الأسر، وبالفعل فقد أرسل إليه قوة عسكرية حررته من الأسر!.

عن الكاتب

التاريخ الإسلامي باحث في الثاريخ الإسلامي، مالك ومحررموقع في ظلال الحضارة الإسلامية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

في ظلال الحضارة الإسلامية