في ظلال الحضارة الإسلامية في ظلال الحضارة الإسلامية
recent

آخر المقالات

recent
random
جاري التحميل ...

وصيّة شقيق البلخي للخليفة الرشيد

 وصيّة شقيق البلخي للخليفة الرشيد

وصيّة شقيق البلخي للخليفة الرشيد

وصيّة شقيق البلخي للخليفة الرشيد


للصالحين و العلماء مواقف ووصايا مع الأمراء أو الخلفاء لايخافون في الله لومة لائم كل همهم نصيحة ولي الأمر كان أميرا و خليفة بصدق وأمانة بعيدا عن النفاق أو الكدب طمعا في مال أو سلطة و رأينا قصة في المقال السابق قصة عبيد الله بن عبد الله و عمر بن عبد العزيز أو قصّة الفضيل بن عياض مع الخليفة الرشيد ، و اليوم سنرى قصة شقيق البلخي مع الخليفة هارون الرشيد

من هوشقيق البلخي

أبو علي شقيق بن إبراهيم الأزدي البلخي، أحد علماء أهل السنة والجماعة ومن أعلام التصوف السني في القرن الثاني الهجري من أهل بلخ في خراسان، كان أستاذ حاتم الأصم، صحب إبراهيم بن أدهم وأخذ عنه التصوف. وروى عن كثير بن عبد الله الأبلي وإسرائيل بن يونس وعباد ابن كثير. حدث عنه عبد الصمد بن يزيد مرذويه ومحمد بن أبان المستملي وحاتم الأصم والحسين بن داود البلخي. استشهد في غزوة كولان عام 194 هـ.

من أقواله :

قال: كنت شاعراً فرزقني الله التوبة وخرجت من ثلاث مائة ألف درهم ولبست الصوف عشرين سنة ولا أدري أني مراء حتى لقيت عبد العزيز بن أبي رواد فقال: ليس الشأن في أكل الشعير ولبس الصوف الشأن أن تعرف الله بقلبك ولا تشرك به شيئاً وأن ترضى عن الله وأن تكون بما في يد الله أوثق منك بما في أيدي الناس.

- لو أن رجلا عاش مئتي سنة لا يعرف هذه الأربعة لم ينج معرفه الله ومعرفة النفس ومعرفة أمر الله ونهيه ومعرفة عدو الله وعدو النفس.

- التوكل أن يطمئن قلبك بموعود الله.

- من أراد أن يعرف معرفته بالله، فلينظر إلى ما وعده الله ووعده الناس، بأيهما قلبه أوثق.

- جعل الله أهل طاعته أحياء في مماتهم، ووأهل المعاصي أمواتاً في حياتهم.

- الزاهد الذي يقيم زهده بفعله ، والمتزهد الذي يقيم زهده بلسانه .

ويرى شقيق البلخي الزهد والخوف متلازمين وفي حالة اتصال دائمة ، فيقول في أحواله : ” الزهد والخوف أخوان ؛ لا يتم واحد منهما إلا بصاحبه ، وهما كالروح والجسد مقرونان ، لأن الزهد لا يكون إلا بالخوف ، وإذا لزم الخوف اقترن به الزهد ، فصار زاهداً ، والتقى نور الخوف ونور الزهد ” .

قصّته مع الخليفة هارون الرشيد

دخل شقيق البلخي على هارون الرشيد يوماً ، فقال له هارون الرشيد: " أنت الزاهد؟".

فقال:" أنا شقيق، ولست بزاهد".

قال هارون: "أوصني" .

فقال له شقيق:" يا أمير المؤمنين، إن الله تعالى قد أجلسك مكان الصِدّيق رضي الله عنه ، وإنه تعالى يطلب منك مثل صدقه، وإنه تعالى أعطاك مكان عمر بن الخطاب الفاروق رضي الله عنه ، وهو يطلب منك الفرق بين الحق والباطل مثله، وإنه تعالى أقعدك مكان ذي النورين عثمان رضي الله عنه ، وإنه يطلب منك حياءه وكرمه، وإنه أقعدك موضع علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وإنه يطلب منك الحلم و العلم كحلمه و علمه ".

فقال له الرشيد: "كيف لي أن أعمل بالصدق ؟ ".

قال: "تعلم أنك أجير لست بأمير وأن تعلم أنك فقيرلست بغني وأن تعلم أنك عبد لست بحر ".

فقال الشيد :" كيف لي أن أفرّق بين الحق و الباطل ؟".

قل:" أن تجعل الناس على ثلاتة أصناف صنف أكبر منك، وصنف أصغر منك وصنف مثلك، فأجعل أكبر  المسلمين عندك والدا وأوسطهم أخاََ و أصغرهم ولداََ فوقِّر أباك ، وأنصف أخاك و تحنن على ولدك ".

فأطرق الرشيد ساعة و قال :" كيف لي أن أعمل بالحياء ؟".

قال :" أن تستحي من جيرانك ، وأن تجعل لنفسك وكيلا لجميع الخلائق ي هذا المال الذي عندك".

فأطرق هارون ساعة ثم رفع رأسه وقال :"كيف لي أن أعمل بالحلم و العلم ؟" .

قال شفيق البلخي :" أطع مولاك و أعص هواك ".

قال هارون" زدني" .

قال : نعم، إن الله خلق ناراََ وسمّاها بجهنم، وإنه جعلك بوابها ، وأعطاك ثلاثة أشياء لترد عباده عنها: أعطاك بيت المال، والسوط، والسيف، وأمرك أن تمنع الخلق من دخول النار بهذه الثلاثة، فمن جاءك محتاجاً فقير فلا تمنعه حقه في بيت المال، حتى لا يسرق ويقتل. ومن خالف أمر دينه تعالى، وخرج على حدود الله فأدِّبْه بالسوْط. ومن قتل نفساً بغير حق فاقتله بالسيف، بإذن وليّ المقتول. فإن لم تفعل ما أمرك الله – تعالى – فأنت تكون الغريم لأهل النار، والمتقدم إلى أهل البوار.

فقال له الرشيد: "أحرقتني ياشفيق زدنا".

فقال له شقيق: أعلم يا أمير المؤمنين، أنك عين وعمالك الأنهار ، فإن جفت العين جفّت الأنهار،و إن تكدّرت العين تكدرت الانهار وإن لم يكفك هذا فلا طمع لي فيك ، فبكي هارون الرشيد من قوله، وأمر له بمال، أبي أن يأخذه، وتركه وانصرف.

عن الكاتب

التاريخ الإسلامي باحث في الثاريخ الإسلامي، مالك ومحررموقع في ظلال الحضارة الإسلامية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

في ظلال الحضارة الإسلامية