في ظلال الحضارة الإسلامية في ظلال الحضارة الإسلامية
recent

آخر المقالات

recent
random
جاري التحميل ...

رائد علم الفلك التطبيقي الزرقالي

رائد علم الفلك الزرقالي
رائد علم الفلك الزرقالي

رائد علم الفلك التطبيقي الزرقالي

 من هوإبراهيم بن يحيى الزرقالي

 أبو أسحاق إبراهيم بن يحيى التّجيبيّ النقّاش (420 ـ 480 هـ، 1029 ـ 1087)؛ المعروف بـابن الزّرقالة والزرقاليّ المستحدثة في لهجة العصر الى "الزركالي" و "الزركلي" ويعرف في اللاتينية باسم "Arzachel" ‏هو فلكي أندلسي، يصنف من بين أعظم راصدي الفلك في عصره، وواحد زمانه في علم العدد.

مسيرته و إسهاماته العلمية

من مدينة طليطلة، قام بأكثر أرصاده بها، وتلقى الزرقالي تعليمه في العلوم التجريبية في مدينة طليطلة، فنبغ في كل من الفلك والرياضيات، وكان إلى جوار دراسته يعمل نقاشا لذا عرف بالنقاش، فكان لهذا العمل بالغ الأثر في حبه المتواصل للمسار الفني، ولذا كان له السبق في علم الفلك التطبيقي الذي جمع بين القيمة العلمية والذوق الفني. ثم انتقل منها إلى قرطبة وتوفي بإشبيلية.

تأتي شهرة الزرقالي أو الزركلي الحقيقية من أعماله الرائدة في الجغرافية الفلكية، فهو أول من قاس طول البحر الأبيض المتوسط قياسا دقيقا حيث أعطى اثنتين وأربعين درجة وهو رقم قريب جدا من قيم القياسات الحديثة، كما كان أول من أثبت أن رحلة ميل أوج الشمس هي (12,04) ثانية بالنسبة للنجوم الثوابت والرقم المعاصر هو (11،08)، وهو أول من قال بدوران الكواكب في مدارات بيضاوية.

وضع الزرقالي جداول عن الكواكب، وهي المعروفة بالزيج الطليطلي، بناء على أرصاده التي قام بها في مدينة طليطلة من 1061إلى 1080م، وصحَّح الزرقالي المعلومات الجغرافية لبطليموس والخوارزمي، فقد وجد أن طول البحر الأبيض المتوسط هو 42 درجة وليس 62 درجة كما قال بطليموس.
 الأسطرلاب الزرقالي
 الأسطرلاب الزرقالي

حظيت عند الغربيين بأهمية كبيرة، ففي القرن الثاني عشر ترجم جيرار الكريموني أعمال الزرقالي إلى اللاتينية، وفي القرن الخامس عشر، ألف راجيومونتانيوس كتاباً عن فوائد الصفيحة الزرقالية، وفي عام 1530م كتب العالم البافاري يعقوب تسيجلرJacob Ziegler تعليقاً على كتاب الزرقالي، وفي عام 1530م ذكر كوبرنيك اسمي الزرقالي والبتاني في كتابه: "دوران الأجرام السماوية"(Revolutionibus de Clestium Orbium) واقتبس من آرائهما.

الاسطرلاب  الزرقالي


اخترع الزرقالي نوعاً جديداً من الأسطرلاب معروف باسم "الصفيحة الزرقالية" التي حظيت بأهمية كبيرة. وقد دخلت هذه الصفيحة إلى مجال علم الفلك تحت اسم " الأسطرلاب الزرقالي"، وفي القرن الخامس عشر، نشر راجيومونتانوس مخطوطاً يبين فيه مجمل فوائدها.

فبفضله وصل علماء الغرب لما وصلو اليه اليوم , طّور الاسكرلاب , فاصبح الاسطرلاب الة حاسبة فلكية , من ثمة الى الحاسوب و الاعلام الالي , فأشهر كتاب له هو " الزفيا أو Azafea " و هو اول كتاب في علم الكون و الرياضيات الذي جاب العالم باسره سواءا في أوروبا او في اسيا , و ترجم الى عدة لغات , و خاصة باللاتينية التي اعطته اسم " السفيرا أو Sphère "،فكلمة السفير أو Sphère هي الترجمة اللاتينية لكلمة Azafea .



أحدث ضجة حتى في الكنائس القديمة , فلا توجد كنيسة لا تحمل اسم السفيرا , و هنالك عدة نسخ منها النسخة اللاتينية و الايطالية و الفرنسية , ولكن النسخة العربية غير متواجدة , و هو الكتاب الذي يحمل قواعد و علوم و نظريات علم الكون و التي بفضلها اليوم اصبح الفضاء و علم الكون مكتشفا مثل ما تراه الاعين الان .

مؤلفاته

ذكر الزركلي من كتب الزرقالي المصنفات التالية:

- العمل بالصفيحة الزيجية؛ ما زال مخطوطا.

- التدبير" ؛ ما زال مخطوطا

- المدخل في علم النجوم" ؛ ما زال مخطوطا

- رسالة في طريقة استخدام الصفيحة المشتركة لجميع العروض".

وكان لمؤلفات الزرقالي تأثير كبير على الفلكيين الأسبان الذين وضعوا الزيج المعروف باسم "ألفونسية" نسبة إلى ألفونس ملك قشتالة، الذي أمر بعد 200 سنة على وفاة الزرقالي، بترجمة كل آثاره إلى اللغة المحلية في قشتالة.

قال القفطي :

«أبصر أهل زمانه بأرصاد الكواكب وهيئة الافلاك، واستنباط الآلات النجومية)».

وفاته
وفي الزرقالي في العام 480هـ/1087م.

عن الكاتب

التاريخ الإسلامي باحث في الثاريخ الإسلامي، مالك ومحررموقع في ظلال الحضارة الإسلامية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

في ظلال الحضارة الإسلامية