في ظلال الحضارة الإسلامية في ظلال الحضارة الإسلامية
recent

آخر المقالات

recent
random
جاري التحميل ...

مولد الرسول صلى الله عليه وسلم

مولد الرسول صلى الله عليه وسلم
مولد الرسول صلى الله عليه وسلم

مولد الرسول صلى الله عليه وسلم

حدث ميلاد النبي "محمد" صلى الله عليه وسلم كان أهم حدث في تاريخ البشرية على الإطلاق منذ أن خلق الله الكون، وسخر كل ما فيه لخدمة الإنسان، وكأن هذا الكون كان يرتقب قدوم الرسول الكريم منذ زمن بعيد، كانت مكة على موعد مع هذا الحدث العظيم فكان له تأثيره في مسيرة البشرية وحياة البشر، وسيظل يشرق بنوره على الكون، ويرشد بهداه الحائرين، إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .

العالم قبل مولد النبي صلّ الله عليه و سلّم

كانت البشرية تُعانيمن كلِّ صنوف الجهل والتخلف والانحطاط الخلقي والحضاري،ففي جزيرة العرب يعبدون الأصنام ويقتلون البنات ويتعيشون على الميسر والزنا.. و الفرس فقد أدمنوا عبادة النار كما أدمنوا عبادة طاغيتهم كسرى، الذي كرّس الطبقية والكراهية بين صفوف الشعب الفارسي .. وهذا هرقل عظيم الروم أجج الخلاف الطائفي بين الرومان فأخذ يذّبح من يخالفه في المذهب، فضلاً عن فساد الطبقة الرومانية الحاكمة .. حتى وصل بهم الحد أن فرضوا ضريبة على الشعوب تسمى " ضريبة الرأس" .. وهي ضريبة يدفعها المواطن نظير ترك رأسه دون ذبح !

و كانت مكة تعيش في حالة تشبة الانعزال الحضاري، ويتقاتل العرب لأتفه الأسباب مَنَّ الله تعالى علي البشرية بميلاد نور الهُدى محمّد صلّ الله عليه و سلّم ،مُبلِّغ رسالة الإسلام.

ولادة الرسول صلّ الله عليه و سلّم

في (12 من ربيع الأول) من عام الفيل شرف الكون بميلاد سيد الخلق وخاتم المرسلين "محمد" صلى الله عليه وسلم ، وفي بحث للفلكي المعروف "محمود باشا الفلكي" يقول أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولد يوم الإثنين (9 من ربيع الأول الموافق 20 من أبريل سنة 571 ميلادية).

قال ابن إسحاق : ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين ، لاثنتي عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول ، عام الفيل ( اختلف في مولده صلى الله عليه وسلم ، فذكر أنه كان في ربيع الأول ، وهو المعروف . وقال الزبير: كان مولده في رمضان . وهذا القول موافق لقول من قال:إن أمه حملت به في أيام التشريق ويذكرون أن الفيل جاء مكة في المحرم ، وأنه صلى الله عليه وسلم ولد بعد مجيء الفيل بخمسين يوما. وكانت ولادته صلى الله عليه وسلم بالشعب ؛ وقيل بالدار التي عند الصفا ، وكانت بعد لمحمد بن يوسف أخي الحجاج ثم بنتها زبيدة مسجدا حين حجت . راجع الروض الأنف والطبقات الكبرى لابن سعد والطبري)

قال ابن إسحاق : حدثني المطلب بن عبد الله بن قيس بن مخرمة عن أبيه عن جده قيس بن مخرمة ، قال : ولدت أنا ورسول الله صلى عليه وسلم عام الفيل ، فنحن لدان ( كذا في | . ولدان: مثنى لدة. واللدة : الترب، والهاء فيه عوض عن الواو الذاهبة من أوله ، لأنه من الولادة . وفي سائر الأصول : " لدتان " ولم تذكره كتب اللغة بدون تاء )

( رواية حسان بن ثابت، عن مولده صلى الله عليه وسلم)


قال ابن إسحاق : وحدثني صالح بن ( هو صالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف بن عمران الزهري المدني ، روى عن أبيه وأنس ومحمود بن لبيد والأعرج وغيرهم. وعنه ـ غير ابن إسحاق ـ ابنه سالم والزهري ويونس بن يعقوب الماجشون وجماعة. مات بالمدينة في خلافة هشام بن عبد الملك . عن تراجم رجال ) إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ،عن يحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة الأنصاري . قال : حدثني من شئت من رجال قومي عن حسان بن ثابت، قال : والله إني لغلام ( غلام يفعة: قوي قد طال قده ، مأخوذ من اليفاع ، وهو العالي من الأرض) يفعة ابن سبع سنين أو ثمان ، أعقل كل ما سمعت إذ سمعت يهوديا يصرخ بأعلى صوته على أطمة ( الأطمة بفتحتين : الحصن) بيثرب : يا معشر يهود ، حتى إذا اجتمعوا إليه ، قالوا له: ويلك مالك ؟ قال طلع نجم أحمد الذي ولد به .

قال محمد ابن إسحاق : فسألت سعيد بن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت ، فقلت : ابن كم كان حسان بن ثابت مقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ؟ فقال : ابن ستين سنة ( زيادة عن أ) وقدمها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو ابن ثلاث وخمسين سنة ، فسمع حسان ما سمع وهو ابن سبع سنين .

خيار من خيارنسب النبي الشريف

كان النبي صلى الله عليه وسلم من أعرق قبيلة عربية وهي قريش ومن أشرف بيت في تلك القبيلة، وهو بيت بني هاشم هو "أبو القاسم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة"، ويمتد نسبه إلى "إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان"، وينتهي إلى "إسماعيل بن إبراهيم" عليهما السلام.

وأمه "آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة"، ويتصل نسب أمه مع أبيه بدءًا من "كلاب بن مرة". ورُوي في سبب تسميته أن أمه أُمرت أن تسميه بذلك وهي حامل، وروي أن جده عبد المطلب رأى في منامه كأن سلسلة من فضة خرجت من ظهره، لها طرف في السماء وطرف في الأرض، وطرف في المشرق وطرف في المغرب، ثم عادت كأنها شجرة، على كل ورقة منها نور، وإذ بأهل المشرق والمغرب يتعلقون بها؛ فتأولها بمولود يكون من صلبه يتبعه أهل المشرق والمغرب، ويحمده أهل السماء فسماه "محمد".

ويعرف النبي صلى الله عليه وسلم بابن الذبيحين، فأبوه "عبد الله" هو الذبيح الذي نذر "عبد المطلب" ذبحه ثم فداه بمائة من الإبل، وجده "إسماعيل" – عليه السلام- هو الذبيح الذي فداه ربه بذبح عظيم.

أحذاث عجيبة في يوم مولده

كانت الدنيا تموج بألوان الشرك والوثنية وتمتلئ بطواغيت الكفر والطغيان، وعندما أشرق مولد سيد الخلق كانت له مشاهد عجيبة، وصاحبته ظواهر غريبة وأحداث فريدة، ففي يوم مولده زلزل إيوان "كسرى" فسقطت منه أربع عشرة شرفة، وخمدت نار "فارس" ولم تكن خمدت قبل ذلك بألف عام، وغاضت بحيرة "ساوة".

وروى عن أمه أنها قالت: "رأيت لما وضعته نورًا بدا مني ساطعًا حتى أفزعني، ولم أر شيئًا مما يراه النساء". وذكرت "فاطمة بنت عبد الله" أنها شهدت ولادة النبي صلى الله عليه وسلم وقالت: "فما شيء أنظر إليه من البيت إلا نور، وإني لأنظر إلى النجوم تدنو حتى إني لأقول لتقعن عليَّ" ، وروى أنه صلى الله عليه وسلم ولد معذورًا مسرورًا -أي مختونًا مقطوع السرة- وأنه كان يشير بإصبع يده كالمسبّح بها.

قال عبد المطلب : و إني كنت في الساعة التي ولد فيها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) و أنا أطوف بالكعبة و إذا بالأصنام قد تساقطت و تزلزلت و إذا بالصنم الكبير قد وقع على وجهه و سمعت قائلا يقول الآن آمنة قد ولدت بمحمد (صلى الله عليه وآله وسلم) 
و قال عبد المطلب : فلما رأيت ما حل بالأصنام تلجلج لساني و تحير عقلي و رجف فؤادي حتى صرت لا أستطيع الكلام . ثم خرجت مسرعا , و أتيت إلى منزل آمنة و إذا بالصفا و المروة يركضان بالنور فرحا و لما تم له ثلاثة أيام دخل عليه جده عبد المطلب فلما نظر إليه , قال : الحمد لله الذي صدقنا وعده و أخرجك لنا حيث أوعدنا بقدومك فإذا لا أبالي بالموت ما أصابني بعد هذا اليوم ثم قبله و دفعه إلى أمه فجعل يهش و يضحك في وجهها كأنه ابن سنة .

فقال لها عبد المطلب : احفظي قرة عيني فإنه سيكون لولدك يا آمنة شأن و أي شأن كما أخبرنا به الكهان في قديم الزمان . قال الراوي : و كان كلما دخلت على آمنة امرأة لتهنئها بمحمد عبقت منه بروائح المسك و الطيب فكان الرجل يقول لزوجته من أين لك هذه الرائحة فتقول هذا من طيب محمد (صلى الله عليه وآله وسلم .( قال : و أقبلت إليها القوابل ليقطعن سرته فوجدوه مقطوع السرة فقلن لها يا آمنة ما كفاك أنك وضعت به و لم تعلمين به أحدا حتى قطعت سرته بيدك .

فقالت آمنة : و الله ما رأيته إلا كما رأيتنه ; فتعجبن من ذلك .

قال : فلما مضت له سبعة أيام أولم عبد المطلب وليمة عظيمة و ذبح فيها الأغنام و نحر الإبل ; ثم أكل الناس منها ثلاثة أيام و ما فضل من ذلك الطعام رموه في البرية تأكله الوحوش و السباع و الطيور .

صلى الله على نورالهدى وسلم محمد خاتم النبئين و إمام المرسلين شفيع الأمة .

عن الكاتب

التاريخ الإسلامي باحث في الثاريخ الإسلامي، مالك ومحررموقع في ظلال الحضارة الإسلامية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

في ظلال الحضارة الإسلامية