في ظلال الحضارة الإسلامية في ظلال الحضارة الإسلامية
recent

آخر المقالات

recent
random
جاري التحميل ...

القدس "باب المغاربة"

القدس "باب المغاربة"
القدس "باب المغاربة"



القدس "باب المغاربة"


معالم المسجد الاقصى أكثر من 200 معلم أهمها المصليات والمآذن والقباب والأبواب والمدارس والأروقة والبوائك والمنابر والمصاطب والمحاريب والأسبلة ومعالم أخرى.. و اليوم سنتطرق لمعلمة تاريخية هي باب المغاربة .

للمسجد الأقصى المبارك 15 باباً على الأقل، ما بين مفتوحة ويصل عددها إلى عشرةِ أبواب وأخرى مغلقة وهي خمسة، ويشار إلى أن الأبواب المفتوحة كافة تأتي من الناحية الشمالية للمسجد والغربية أيضاً، كما أن هذه الأبواب الخشبية المؤلفة من دفتين أو دفة أحياناً تقف شامخة ضمن أسوار المسجد الأقصى ذاتها، ومن أهم الأبواب المفتوحة: باب الأسباط والمعروف أيضاً بالباب الأسود، باب حطة، باب العتم، باب الغوانمة المعروف أيضاً بباب الوليد، وباب النبي داوود، بالإضافة إلى باب المغاربة الشهير موضوع مقالنا .

باب المغاربة هي تسمية تطلق على بابين في مدينة القدس؛ أحدهما في السور الجنوبي للبلدة القديمة، والآخر أحد أبواب المسجد الأقصى الغربية ، يقع عند الزاوية الجنوبية الغربية للمسجد الأقصى المبارك بجوار مصلى وحائط البراق، من هذا الباب دخل نبينا محمد ﷺ المسجد الأقصى ..

ويقع هذا الباب بجانب حارة المغاربة، وهي من أشهر الحارات الموجودة في البلدة القديمة بالقدس، ويرجع جزء من شهرة الحارة إلى إقدام إسرائيل على تسويتها بالأرض بعيد احتلال القدس عام 1967، حيث حوَّلتها إلى ساحة سمتها "ساحة المبكى" لخدمة الحجاج والمصلين اليهود عند حائط البراق.

التسمية
سمي بباب المغاربة بالقرب من جامع المغاربة المجاور له والواقع داخل المسجد الأقصى، نسبة إلى حارة المغاربة الواقعة خارجه، وهي الحارة التي جاور بها المجاهدون المغاربة الذين قدموا للفتح الصلاحي، وأوقفها عليهم الملك الأفضل بن صلاح الدين.

لم تكن مصادفة أن يخص أهل القدس المغاربة دون سواهم بإطلاق اسمهم على حي ملاصق للحرم الشريف في بيت المقدس ، ولم يكن من باب المجاملة السياسية أن يطلق اسم باب المغاربة على واحد من أهم أبواب الحرم القدسي الشريف .. فـفي يوم الجمعة (27 من رجب لعام 583 هـ = 2 من تشرين الأول 1187م), شاء الله أن ينتصر المسلمون في معركة حطين التي فتح الله بها بيت المقدس على المسلمين ..

القدس "باب المغاربة"
المسجد الاقصى "باب المغاربة"


وبعد أن انتهت الحرب وفُتحت القدس واستقرت أوضاع المسلمين ; وفي عام 1193م قرر المغاربة (وكانو يمثلون ما يناهز ربع جيش المسلمين في تلك المعركة ) قرّروا العودة لبلادهم .. فكان أن تمسك بهم صلاح الدين الأيوبي و ألح عليهم أن يستوطنوا واختار لهم – برأيه – أفضل مكان في القدس وبنى لهم بنايات بحجم مدينة صغيرة ليستقروا فيها . و صُدِم البقية لرغبته واستفسروه وقد تعجبوا لاهتمامه بالمغاربة وتمسكه بهم وإلحاحه على بقائهم في حين أنه سمح للشاميين و العراقيين و المصريّين بالرجوع لأوطانهم فأجابهم بمقولته المعروفة: ” أسكنت هناك في مكمن الخطر على القدس حيث الأرض اللينة ؛ أسكنت قوما يثبون في البر و يفتكون في البحر .. اسكنت من استأمنتهم على بيت الله .. اسكنت المغاربة.. “ وبجوار حيّهم كان بابهم الذي عرف باسمهم باب المغاربة .

الاعتداءات

باب المغاربة الباب الذي يطل على حي الشرف و حي المغاربة الذي هدم في عام النكسة عام 67 . ففي 28 نيْسَان 1967م انتَزَع مُوشيه دَيان وَزير الدَّفاع الإسْرائيلي فِي ذلك الوَقت مُفتاح البَاب بِقُوَّةِ السِّلَاح مِن الأَوْقَاف الإسْلامِيَّة مُسْتِعينَاً بِقُوَّة عَسكَريَّة. وذَلك بَعد أن رَفَضت الأوْقاف تَسليمَه المُفتاح بَعْدَ طَلبه إياه. ثم أغلقه بوجه المسلمين !

حظي باب المغاربة بمكانة مرموقة في صدر الإسلام، فتشير سطور التاريخ إلى أن هذا الباب كان ممراً لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- عندما أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى في حادثة الإسراء والمعراج. تتضارب المعلومات بأنه أيضاً كان البوابة التي أطل منها الفاروق عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- بعد الفتح على المسجد الأقصى. اهتم السلاطين في العصور اللاحقة بترميمه وإعادة تشييده، ومن بينهم السلطان المصري ناصر محمد بن قلاوون في سنة 1313م.

عن الكاتب

التاريخ الإسلامي باحث في الثاريخ الإسلامي، مالك ومحررموقع في ظلال الحضارة الإسلامية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

في ظلال الحضارة الإسلامية